العلاج بالتبريد (التبريد بالنيتروجين)

كيف يعمل العلاج بالتبريد؟

جميع أشكال العلاج بالتبريد بالنيتروجين تعمل على نفس مبدأ خفض درجة حرارة سطح الجلد إلى -140 درجة مئوية / -220 درجة فهرنهايت من أجل تعزيز الدورة الدموية وتقليل الالتهابات.  زيادة محتوى الدورة الدموية من العناصر الغذائية الصحية في الجسم ويحفز نشاط اعضاء الجسم.

يستخدم العلاج بالتبريد من أجل

المساهمه في علاج الإصابات الحادة

تحسين الاداء الرياضي ورفع الطاقه وتحسين النشاط البدني

المساهمه في إنتاج الكولاجين وإعطاء نضارة للوجه والبشرة

علاج آلام اسفل الظهر

المساهمه في علاج الأمراض الجلدية

علاج الأرق والتعب ومشاكل صعوبه النوم

تحسين المزاج وتقليل التوتر والشدة النفسيه

تخفيف آلام التهابات المفاصل

المساهمه في علاج الشد العضلي وآلام العضلات

تسريع الاستشفاء بعد العمليات الجراحيه

العلاج بالتبريد يعد ممتازًا لعلاج المشكلات الجلدية وتخفيف بعض الآلام وخصوصا انه يساعد علي سرعه الاستشفاء للرياضيين علي سبيل المثال، لذلك تجد الكثير من الرياضيين في صالات العلاج بالتبريد عن طريق النيتروجين

وأيضا يعتبر العلاج بالتبريد للجسم بأكمله والعلاج بالتبريد الموضعي ممتازين لعلاج مشكلات الجلد، كما أنه يجدد أيضًا حيوية الجلد ما يمنحه الإطلالة المشرقة والمنبسطة.

لماذا يُستخدم العلاج بالتبريد في علاج أمراض الجلد؟

يعتبر العلاج بالتبريد فعالا على نحو مدهش في علاج حالات الجلد وخصوصا الإكزيما والصدفة وحب الشباب وغيرها…كما تمنع البرودة الطفح وتخفف التهيج تقلل بصورة ملحوظة المناطق المصابة بالميكروبات في الجلد. لهذا السبب يعد العلاج بالتبريد من الأمور الجديرة بالدراسة والجديرة بالتجربة بين العديد من علاجات الجلد المصممة لاضطرابات الجلد مثل الإكزيما.

مركز الدليل الطبي والحجامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now Button
المساعدة الفورية
ارسل رساله عبر الواتس اب