ما هي تقنية تجميد الدهون

هي إحدى تقنيات نحت الجسم، وهي تقنيات مختلفة كالليزر والموجات الصوتية والتبريد يستخدمها الطبيب لإزالة الدهون موضعياً من إحدى المناطق التي تتراكم فيها الدهون العنيدة صعبة الإزالة، فتزول هذه الدهون مانحة الفرصة للعضلات تحتها للظهور والبروز مما يعطي الجسم مظهرا منحوتاً كما توحي التسمية. وهناك العديد من الأجهزة التي تؤدي هذه العملية بطرق مختلفة مثل جهاز فانكويش وجهاز الفيزر وأجهزة أخرى سنذكرها في هذا المقال


ما هي أجهزة تجميد الدهون وكيف تعمل؟
يتكون الجهاز من وحدة تحكم كبيرة، وذراع مرن وأخيراً الوحدة التي تجري العملية أو ال(Applicator). يعمل الجهاز بآلية معقدة بعض الشيء، حيث يقوم الجهاز بشد أو شفط جزء من المنطقة بشكل ليكون ملامساً بشكل مباشر للوحات التبريد في ال(Applicator)، التي تقوم بدورها بتبريد الدهون في هذه المنطقة تدريجياً إلى أن تصل إلى درجة حرارة بين 1 و4 درجات مئوية، وهي درجة منخفضة بشكل لا تتحمله هذه الخلايا الدهنية مما يؤدي إلى موت هذه الخلايا. قبل البدء في عملية التبريد توضع طبقة من الجيل الواقي على المنطقة لحماية طبقات الجلد من درجات الحرارة المنخفضة. وبعد الانتهاء يتم تدليك المنطقة لمدة ثلاث إلى خمس دقائق للمساعدة في تكسير الدهون ميكانيكياً.

وقد تستغرق الجلسة مدة تتراوح بين 15 إلى 60 دقيقة. في بداية الجلسة قد يشعر المريض ببعض التقلصات أو القرص بجانب الشعور ببرودة شديدة، لكن بعد ذلك تعتاد المنطقة على هذه الظروف و تصبح خدرة مما يقلل هذا الشعور المزعج.

بعد موت الخلايا الدهنية و خلال الأشهر التالية للجلسة تقوم الخلايا البلعومية أو ال(Macrophages) بالتخلص من هذه الخلايا الدهنية ومحتوياتها بشكل طبيعي مما يعطي النتيجة النهائية المرغوبة بإزالة المنطقة

مميزات جهاز كول تيك تجميد الدهون
1 – أهم ما يميز جهاز كول تيك هو أنه مزود بأشكال عديدة للمقبض أو ال(Applicator) وهو الجزء الذي يكون في اتصال مباشر مع المنطقة. فهناك مقبض تكون الفتحة المخصصة للشفط فيه كبيرة وعريضة لتحتوي الأجزاء الكبيرة والمسطحة وتغطيها، مثل منطقة الأجناب أو الخصر، بينما يتوفر مقبض آخر بفتحة منحنية لتغطية الأماكن ذات الانحناء بدقة، كما يوجد مقبض بفتحة صغيرة لتشمل الأجزاء الصغير وصعبة الشفط كالمنطقة التي تعلو الركبة مباشرة.

2 – هذا التنوع في تصميمات المقابض يضمن تغطية كافة مناطق الجسد فيما يعرف بنحت الجسم الكامل.

3 – إمكانية تركيب أكثر من مقبض لعلاج أكثر من منطقة في نفس الجلسة مما يقلل وقت الجلسة الواحدة ويقلل عدد الجلسات أيضاً.

4 – الخلايا الدهنية التي يتم تجميدها والتخلص منها لا تعاود النمو مجددا نائياً.

5 – العملية غير جراحية، وهذا يعني عدم الحاجة إلى التخدير ويكون المريض واعياً أثناء العملية. يقلل ذلك أيضاً من المضاعفات أو فرصة الإصابة بعدوى بعد العملية.

6 – يمكن إجراء العملية على أشخاص من جميع الفئات العمرية.

7 – لا حاجة لأي فترة نقاهة بعد التعامل مع جهاز تجميد الدهون، ويمكن للمريض استكمال ما كان يفعله قبل الجلسة مباشرة بعد الانتهاء.

8 – لا يتسبب الجهاز بأي ضرر على الأنسجة المجاورة، فدرجات الحرارة المنخفضة تؤذي وتستهدف فقط الخلايا الدهنية.

Call Now Button
المساعدة الفورية
ارسل رساله عبر الواتس اب